أدلة سياحية مكتبة روعة - Rawaa Book Store

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة menna, بتاريخ ‏18 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. men

    menna رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يونيو 2016
    المشاركات:
    874
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo
    الاسم:

    زمان كنا بـ ندرس مع دكتور "سيد البحراوى" -ربنا يعطيه الصحة- "علم اجتماع الأدب" وهو علم بـ يحلل المسميات عن طريق دراسة المجتمع وتأثيره على أسماء الأماكن والكتب والمحلات وغيرها.. وكان التحليل المميز واللى لسه متعلق بذهننا لعنوان "السلام شوبنج سنتر للمحجبات" وفيه تعلمنا أن كل جزء بـ يعبر عن حاجة فى المجتمع "السلام" علشان اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، "شِوبنج سنتر" علشان الانفتاح ودخول اللغة الإنجليزية لنسيج المجتمع وكده.

    [​IMG]


    روعة:

    ولو حاولنا نسترجع ذاكرتنا ثانى يبقى لازم نقول أن اختيار اسم "روعة" بـ يدل على محاولة اللعب فى عقل المتلقى علشان يعترف أن أى حاجة هـ تبقى موجودة هناك لازم تبقى "روعة" يعنى باهرة الجمال، وأى كتب من هناك لازم تبقى على نفس النمط من الجمال.. يعنى من الآخر لما هـ تروح هناك هـ تبقى حاطط فى دماغك أنك رايح تتعامل مع الجمال على إطلاقه.



    بوك ستور:

    هنا لازم نقف شوية أمام المصطلح الإنجليزى اللى عربناه (خليناه عربى) وبدأنا نتعامل معاه على اعتباره من مفردات الحياة الثقافية فى مصر، يعنى أصبح من الوجاهة الاجتماعية والثقافية أنك تروح تشترى كتب من الـ "بوك ستور" مش من "المكتبة"، وأنك تروح تقعد فى "كافيه" مش فى "قهوة" وأنك تقرأ "بوك" مش "كتاب" وتسمع "ألبوم" جديد مش "شريط" وكل المفردات دى راجعة لفكرة واحدة وهى باختصار أنك لو فكرت وتكلمت بلغة ثانية غير العربى فده معناه أنك متعلم وفاهم وعارف، مع أن اللغة العربية واحدة من أهم اللغات فى الإبداع، لكن ده مش عيب فى المكان، ده بقى حالة شبه عامة فى الوسط الثقافى.. فيه اللى بـ يحاربه وفيه اللى بـ يؤكده، وما نقدرش نقول أنه حالة عامة لكنه حالة موجودة.



    المكان:

    "روعة بوك ستور" مكان موجود فى الزمالك جديد تم افتتاحه فى 16 ديسمبر، وهو تابع لدار روعة للنشر والتوزيع والدار تقريبًا بقى لها سنة أو أكثر شوية، وهى دار شبابية بـ تهتم بكتب الشباب وقائمة على فكرة دعم الشباب، علشان صاحبة الدار هى شاعرة شابة "هبة الشرقاوى" والمكتبة فيها ترتيبات جيدة علشان تبقى مركز ثقافى "بسيط" لكنه مؤثر، وجودها فى الزمالك هـ يفتح لها مجالات كثير للزيارة، خاصة أن الموقع فى قلب القاهرة وسهل الوصول إليه.. كمان المكتبة بدأت تعمل حفلات توقيع، وفى خطتها أنها تعمل صالون "شعرى" ثابت كل أسبوع يهتم بإبداع الشباب، وده هـ يعمل حركة فى المكتبة وهـ يخلى الزيارة لها ثابتة للشعراء ولمحبى الشعر والأدب.. كمان لازم نقول أن من الحاجات الجيدة فى المكتبة أنها بـ تعرض كتب ثانية غير كتب الدار يعنى كتب لدور نشر ثانية أشهرهم "نهضة مصر".
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...