أماكن سياحية أين تقع جزيرة صقلية

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. براءة الورد

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,254
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    38
    [​IMG]
    موقع جزيرة صقلية توجد جزيرة صقلية في وسط البحر الأبيض المتوسّط، وتمتد من شبه جزيرة ابيناين إلى جبل إتنا الذي يعدّ أكثر وأطول البراكين نشاطاً في العالم، ويقع في جنوب جبال الألب بارتفاع يصل إلى 3320 متر، ويوجد حولها العديد من الجزر الصغيرة شبيهة بالجزر الإيوليّة، وتوجد أيضاً في الجزء الجنوبيّ من إيطاليا، وتتمتّع بحكم ذاتيّ، حضيت هذه الجزيرة بأهمّيّة كبيرة؛ لامتلاكها موقعاً استراتيجيّاً مهمّاً، باعتبارها طريقاً للتجارة، ويعدّ أرخميدس من أبناء هذه الجزيرة الذي يُعتبر من أبرز العلماء القدماء. جغرافيّة صقليّة تمتلك شكلاً أقرب أقرب إلى المثلث ولهذا سميت قديماً بتريناكريا، مضيق مسيسنا الذي يقع في الشرق هو الحد الذي فصلها عن كالابريا الإيطاليّة، وتبلغ المسافة من الجهة الشماليّة حوالي 3 كيلو متر، و16 كيلو متر نحو الجنوب أي من الجزيرة إلى اليابسة، ويقدّر طول الساحل بـ 1484 كيلو متر، وتبلغ المساحة الإجماليّة للجزيرة 25711 ميلو متر مربع، وتبلغ مساحتها الإجماليّة مع الجزر الصغيرة المحيطة بها 27708 كيلومتر مربع، وتتميزالتضاريس صقلية الداخلية بأنّ معظمها جبليّ كسلسة جبال نبرودي، ومادوني من الجهة الشماليّة، وبيلوريتاني من الجهة الشماليّة الشرقيّة، والهيبليانية من الجهة الجنوبيّة الشرقيّة، والمناخ السائد في الجزيرة هو مناخ البحر الأبيض المتوسّط، حيث تصل درجة الحرارة في الصيف إلى 44 درجة مئويّة، وباردة في الشتاء. تاريخ صقليّة كان يوجد في هذه الجزيرة ثلاث مجموعات من الشعوب القديمة للطليان، ويُعتبر شعب سكاني أشهر هذه الشعوب، وقد تم اكتشاف أدلة تاريخيّة هامة وهي رسومات للكهوف التي كان يقطنها السكانيين، وتعود هذه الرسومات إلى نهاية عصر البليستوسين أي في سنة 8000 قبل الميلاد، وقد وجدت في الفترة الأخيرة العديد من الدولمينات على الجزيرة التي يعود تاريخها إلى النصف الثاني من الألف الثالث قبل الميلاد، وفي عام 1200 قبل الميلاد انتقلت شعوب سكاني إلى الجزء الشرقي من الجزيرة، وذلك بعد وصول قبائل الإليميون اللذين قدموا من ليغوريا الإيطاليّة، وكان أيضاً الفينيقيون، والمصريون، والإيبيريون من المجموعات التي قطنت الجزيرة في ذلك الوقت، بعدها مرت الجزيرة في عصور كثير كعصر اليونانيّين، والرومان، والبيزنطيّ، والعربيّ، ثم انضمّت إلى إيطاليا. تحتوي على العديد من المناطق السياحيّة؛ وذلك بسبب الحقب الكثيرة التي مرّت من خلالها، وطقسها الدافئ والجميل، فيوجد فيها الحديقة الأثرية في وادي المعابد، وفيلا رومانا ديل كاسالي، والجزر الإيولية، وبلدات وادي نوتو، وسيراكيوز، ونكروبوليس بانتاليكا، وتحتوي على العديد من القلاع، وتحتوي على خمس عشرة مدينة منضمّة إلى حكمها وأشهرها كاتانيا، وباليرمو، وتحتوي على العديد من السكك الحديديّة، والموانئ، والمطارات، وتمتلك لغة خاصّة وهي الصقلية بالإضافة إلى الإيطاليّة