1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

أماكن سياحية جزر برمودا

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. براءة الورد

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,254
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    38
    [​IMG]

    جزر برمودا تُعرف جزر برمودا باسم جزر سومرز، وتتبع الجزر إلى إقليم ما وراء البحار البريطانيّة في شمال المحيط الأطلسيّ بالقرب من الحافة الغربيّة لبحر سارجاسو، وتقع قبالة الساحل الشرقيّ لقارة أمريكا الشماليّة، ويحدّها من الجهتين الغربيّة، والشماليّة الغربيّة منطقة كيب هاتيراس الموجودة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، ومن الجهة الجنوبيّة جزيرة كيب يابل الكنديّة، ومن الجهة الشماليّة بويرتو ريكو، ومن الجهة الجنوبيّة الشرقيّة مدينة مارثا فينيارد الموجودة في ولاية ماساتشوستس، ومن الجهة الشماليّة الشرقيّة مدينة ميامي الموجودة في ولاية فلوريدا، ومن الجهة الشرقيّة جزيرة فريب، ومنطقة ساوث كارولينا، والجزء الغربيّ من إسبانيا، وتصل مساحة المدينة الإجماليّة إلى ثلاثةٍ وخمسين كيلومتراً مربعاً، ويعيش عليها أكثر من خمسةٍ وستين ألف نسمةً. مناخها تتأثر الجزر بالمناخ الرطب شبه الاستوائيّ؛ حيث يكون الطقس خلال فصل الصيف حارّاً على الرغم من أنّ درجات الحرارة خلال منتصف شهر أغسطس لا تتعدى ثلاثين درجةً مئويّةً إلّا في حالاتٍ نادرةٍ، حيث كانت أعلى درجةٍ مسجلّةٍ خلال فصل الصيف هي أربعةٌ وثلاثون درجةً في عام ألفٍ وتسعمائةٍ وتسعةٍ وثمانين للميلاد. يصل متوسّط درجة الحرارة في المنطقة إلى ثلاثٍ وعشرين درجةً مئويّةً، وتُعاني الجزر من الأعاصير على طول خلجانها، مما يؤدّي إلى إحداث ضررٍ كبيرٍ في أجزاء الجزر، ويعدّ المصدر الوحيد للمياه العذبة في جزر برمودا هو هطول الأمطار التي تُجمع من الأسطح وتوضع في صهاريج، ويوجد على أقل تقدير صهريج واحد على سطح كل البيت في هذه المنطقة. نبذة تاريخيّة عنها يعود الفضل في اكتشاف الجزر إلى المستكشف الإسباني خوان دي برموديز في عام ألفٍ وخمسمائةٍ وثلاثةٍ للميلاد، وتمّت الإشارة عن الجزر بعد مرور ثماني سنواتٍ من الاكتشاف؛ من خلال رسومٍ بيانيّةٍ أعدّها المؤرّخ بيدرو دي مارتير، ويعتقد الكثير بأنّ المنطقة منشأً لأساطير الأرواح الشيطانيّة؛ وذلك بسبب سماع أصواتٍ من الطيور الصاخبة، وضجيجٍ عالٍ من قبل الخنازير البريّة مع العديد من العواصف المتكررة، وقد سمي الأرخبيل المكوّن من الجزر نتيجة لهذا الأسباب، بجزر الشيطان. معالمها السياحيّة تمتلك جزر برمودا العديد من الشواطئ، التي تتميّز برمالها الورديّة مع العديد من الفنادق الشهيرة على الجزء الجنوبيّ من هذه الشواطئ، وتحتوي الجزر على العديد من المناطق السياحيّة؛ كمنطقة سان جورج؛ والّتي هي أحد مواقع التراث العالميّة، وتحتوي المنطقة على العديد من حطامات السفن، والشعاب المرجانيّة، وتُعدّ ترسانة البحريّة الملكيّة، هي من أكثر المعالم شعبيّة وجذباً للسياح في المنطقة، وتحتوي الترسانة على متحف برمودا البحري، ومن أشهر المعالم الأخرى في الجزر هي حوض برمودا للأسماك، وحديقة للحيوانات، ومتحف برمودا للفن، وكهوف الكريستال
     

    جاري تحميل الصفحة...