by Rania Aboalela FRIDAY, OCTOBER 9, 2015 حديث...

R

Rania Aboalela

:: مسافر ::

by Rania Aboalela
FRIDAY, OCTOBER 9, 2015
حديث الجمعة
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين كلما ذكرك وذكره الذاكرون وكلما غفل عنك وعنه الغافلون صلاة تكون لقلوبنا سكناً وتقربنا بها منك وترحمنا
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك
قال رسول اله صلى الله عليه وسلم: " من عرض له شيء من الرزق ، من غير أن يسأله ، فليقبله ، فإنما هو رزق ساقه الله إليه "
ماذا يعني
حين يعرض عليك أحدهم شيئاً أياً كان أو يعطيك وأنت لم تسأله
لا ترفضه
هو رزق الله لك
تعلمها بالفطرة وتعلمها بالقراءة وتعلمها بسلوكك
إن رفضت
هو دليل استغناءك
ودليل تكبرك
وهذا من أشد الحرام
أن ترفض رزق ساقه الله لك وتتكبر على الرزق
وفيه اهانة لمن قدم لك
لا تستهين بالعباد ولا تستهين بالعطاءات مهما قل قدرها ونوعها
في قبولك شكر ودليل حبك لمن عرضه عليك كما أنه دليل حبه لك
!!!
وماذا في المقابل؟؟
كن أنت العاطي
كن يد لله في الأرض معطية
المحتاجون كثيرون
ولكل منا من هو أقل
فلنكن يد منفقة لا يد سائلة
قال الرسول صلى الله عليه وسلم
الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى، وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ ، وَخَيْرُ الصَّدَقَةِ عَنْ ظَهْرِ غِنًى، وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ ، وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ "
واليد العليا وهي اليد المنفقة
واليد السفلى هي اليد السائلة
فلتستعفف لا تسأل أبداً مهما كان
ومن الناس من تستهل السؤال حتى لا تنفق مما لديها
تسأل وهي لديها صحة وقدرة لتعمل فهي حتى على نفسها تبخل بنفسها
وتسأل وهي لديها مال لكنها تدخره خوفاً من أن لا يبقى معها شئ وهذا من الشيطان
وكل تفكيرها أن تأخذ من الغير دون مشقة وجهد
ويكون لها السؤال أسهل من إنفاقها
ماتت كرامتها وعزتها
وما ماتت إلا بعد أن استسهلت السؤآل
تلك حقيقة
والدليل أن الله استغنى عنها فلم يغنيها
وإن كانت مستغنية بالله عن العباد لأغناها الله عن السؤال
إذن الترتيب
أنت تبدأ بالسؤال وأنت لا تحتاج
وبالتالي لا يغنيك الله وتبقى دائماً في حاجة حقيقية
استغني عن العباد يغنيك الله، لا تجعل توكلك على العباد
وماذا لو كنت تحتاج أصلاً؟
فلتستعفف
وكل ما في الدنيا هين مادام لديك قوت يومك وآمناً في بيتك
فعن ماذا تسأل؟
رفاهية؟؟ أم استعراض ومنظر؟؟
وإذا سألت فاسأل الله
لكن استهان الإنسان بالسؤآل
!!
وماذا أيضاً في الإنفاق؟؟والعطاء
من الناس هي ليست منفقة لله
تجدها تنفق لتظهر وهذا خطأ
وتجدها تبخل حتى على أهل بيتها ولا تؤدي مسؤؤلياتها بالإنفاق على من تعول!!
ثم تأتي وتتصدق في الخارج!! نسأل الله الهداية والسلامة
!!
وخير الصدقة عن ظهر غنى
ماذا يعني؟؟
يعني أن تتصدق من أفضل ما تملك بروح غنيه عن ما أعطيت
لا تتردد ولا تخشى أو تستكثر وتمنن
!!
فلنتعلم من الصحابة في هذه القصة
==================
فهذا عمر بن الخطاب يهدينا إلى أجمل علامات الطاعة والفطرة السليمة والهدى
أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمر بن الخطاب بعطاء ، فرده عمر ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " لم رددته " ؟
فقال : يا رسول الله أليس أخبرتنا أن خيرا لأحدنا أن لا يأخذ من أحد شيئا ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنما ذلك عن المسألة ، فأما ما كان من غير مسألة فإنما هو رزق يرزقكه الله "
فقال عمر بن الخطاب : أما والذي نفسي بيده ، لا أسأل أحدا شيئا ، ولا يأتيني شيء من غير مسألة إلا أخذته .
وبهذا طاعه وعلم بأسهل العبارات
فلتقل
لا أسأل أحدا شيئا ، ولا يأتيني شيء من غير مسألة إلا أخذته
ولتحلف إن كنت صادقاً لا تتراجع
!!
وماذا كانت تقول نفس عمر الطيبة المعطاءة؟؟، حين كان يعطيه الرسول صلى الله عليه وسلم العطايا؟؟
كان يقول لرسول الله
أعطه من هو أفقر إليه مني ،
ليس تكبر ولكنه حب ونظر في أحوال الغير وشكر وقناعة لما لديه
وماذا كان يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
" خذه ، فتموله ، أو تصدق به ، وما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل ، فخذه ، وما لا ، فلا تتبعه نفسك "
ماذا يعني؟
القاعدة:
-لا تسأل إلا الله "واذا سألت فاسأل الله"
-وإن احتجت استعفف وتوكل على الله واستعن به"ان استعنت فاسستعن بالله" واسأله الهداية يهديك الله
-واستغني بالله وازهد عن ماليس لديك يغنيك الله
-لا ترفض أي رزق يأتيك، لا ترده
وإن لم تكن تحتاجه اقبله وتصدق به لا تكن سبب لوقف الأرزاق
-من الأرزاق الهدايا
" الهدية رزق من رزق الله ; فمن أهدي له شيء فليقبله ، لا يرده ، وليكافئ عليه
فلتكن قاعدتك قبول الهدايا والعطايا التي لم تسألها
وفي الهدية ردها وكافئ عليها وهذا تعامل يدل على المحبة والود بين الرفاق
!!!!
ولتعلم
الأرزاق يوزعها الله بين عباده فيم بينهم
يسخر الناس للناس
وما منع ذووا الفضل بفضلهم إلا يمنع سد الحاجات
والرزق ليس فقط مال بل هو علم وصحة وكل ما يملك الإنسان من نعم في نفسه وحوله
مسك الشئ دون الحاجة اليه أو العمل به واستثماره وتدويره معناه إيقاف للرزق
كن يدٌ عليا لا تكن يدٌ سفلى ولا تكن يدٌ ممسكة
وكلما انفقت يُنفق الله عليك
إعلمها جيداً واعمل بها
وقل الحمدلله رب العالمين
#رانية
 
أعلى