1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

علماء الدنيا وعلماء الاخرة

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة بنت الزبير, بتاريخ ‏4 يناير 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. علماء الدنيا وعلماء الاخرة


    لبيان اصناف العلماء الغير مؤهلين لحملة العلم ، والحذر من مجالستهم واخذ العلم من ايديهم .. والعلماء الواجب ملازمة مجالسهم واخذ العلم منهم ، لتحصل منفعة التميز وبالتالي يسهل على الطالب طلبه للعلم النافع والعمل الصالح من دون الوقوع في شرك علماء السوء .......


    روى كٌميل بن زياد قال اخذ علي بن ابي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه بيدي فاخرجني ناحية الجبانة فلما احمر جعل يتنفس ثم قال ( ياكميل بن زياد القلوب اوعية فخيرها اوعاها . احفظ عني ما اقول لك : الناس ثلاثة فعالم رباني ، ومتعلم على سبيل نجاة ، وهمج رعاع اتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجؤا الى ركن وثيق العلم . العلم خير من المال .. العلم يحرسك وانت تحرس المال ، العلم يزكو على الانفاق وفي رواية على العمل والمال تنقصه النفقة ، العلم حاكم والمال محكوم عليه ، ومحبة العلم دين يدان بها ، العلم يكسب العالم الطاعة في حياته وجميل الاحدوثة بعد وفاته ، وصنيعة المال تزول بزواله ، مات خزان الاموال وهم احياء ، والعلماء باقون ما بقي الدهر اعيانهم مفقودة وامثالهم في القلوب موجودة هاه هاه . ان ها هنا علما – واشار بيده الى صدره – لو اصبحتله حملة بل اصبته لقناً غير مامون عليه يستعمل الة الدين للدنيا يستظهر حجج الله على كتابه وبنعمه على عباده ، اومنقادا لاهل الحق لا بصيرة له في احباءه ، ينقدح الشك في قلبه باول عارض من شبهة لاذا ولا ذاك ، او منهوما للذات سلس القياد للشهوات ، او مغرى بجميع الاموال والادخار ليس من دعاة الدين اقرب شبها بهم الانعام السائمة . كذلك يموت العلم بموت حامله . الهم بك لن تخلو الارض من قائم لله بحججه لكيلا تبطل حجج الله وبياناته اولئك الاقلون عددا الاعظمون عند الله قيلا بهم ، يدفع الله عن حججه حتى يؤدوها الى نظرائهم ويزرعون في قلوب اشباههم ، هجم بهم العلم عن حقيقة الامر فاستلانوا ما استوغر منه المترفون وأنسوا بما استوحش منه الجاهلون ، صحبوا الدنيا بابدان ارواحها معلقة بالملاء الاعلى اولئك خلفاء الله في ارضه ودعائه الى دينه هاه هاه شوقا الى رؤيتهم واستغفر الله لي ولك اذا شئت فقم ) ذكره ابو نعيم في الحلية وغيره .
    وسنتناول من هذا الحديث الطويل الشامل الذي قال فيه الخطيب البغدادي انه من احسن الاحاديث معننا واشرفها لفظا ما يقتضيه من بيان علماء الدنيا وعلماء الاخرة والله الموفق وعليه التكلان .
    لقد ذكر الامام علي رضي الله عنه وكرم الله وجهه في حديثه انف الذكر اصناف العلماء من حملة العلم الذين لا يصلحون لحملته واوجزهم في اربعة اصناف :



    الصنف الاول : من هو ليس بمامون على العلم ويستظر به على كتاب الله تعالى .



    وهو الذي اوتي ذكاءًِ ولكن مع ذلك لم يؤت زكاءَ ، فهو يتخذ العلم الذي هو الة الدين الة الدنيا يستجلبها به ويتوسل بالعلم اليها ويجعل البضاعة التي هي متجر الاخر متجر الدنيا ، وهذا غير امين على ما حمله من العلم ولا يجعله الله اماما فيه قط فان الامين هو الذي لا غرض له ولا ارادة لنفسه الا اتباع الحق وموافقته ، فلا يدعوا الى اقامة رياسته ولا دنياه ، وهذا الذي قد اتخذ بضاعة الاخرة ومتجرها متجرا للدنيا وقد خان الله وخان عباده وخان دينه ولهذا قال رضي الله عنه غير مامون عليه قال تعالى { وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَناًّ قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ
    } ال عمران187 . روى الضحاك عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( علماء هذه الامة رجلان : رجل اتاه الله علما فبذله للناس ولم ياخذ عليه طمعا ولم يشتري به ثمنا فذلك يصلى عليه طير السماء وحيتان الماء ودواب الارض والكرام الكاتبون ، يقدم على الله يوم القيامة سيدا شريفا حتى يوافق المرسلين ، ورجل اتاه الله علما في الدنيا فظن به على عباد الله واخذ عليه طمعا واشترى به ثمنا فذلك ياتي يوم القيامة ملجم بلجام من نار يناد مناد على روس الخلائق هذا فلان بن فلان اتاه الله علما في الدنيا فظن به على عباده واخذ به طمعا واشترى به ثمنا فيعذب حتى يفرغ من حساب الناس ) اخرجه الطبراني في الاوسط . وقال صلى الله عليه واله وسلم ( من طلب علما مما يبتغي به وجه الله تعالى ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة ) اخرجه ابو داودوابن ماجة . وقال يحيى بن معاذ : انما يذهب بهاء العلم والحكمة اذا طلب بهاء الدنيا . وقال عمر رضي الله عنه : اذا رايتم العالم محبا للدنيا فاتهموه على دينكم فان كل محب يخوض فيما احب .

    وهذا الكلام ليس موجه لعلماء الدين فقط، بل هو موجه الى علماء العلوم الدنيوية كلطب والهندسة والكيمياء والرياضيات ....... الم ترى ان كثيرا َ من طالبي تلك العلوم في عصرنا هذا يسعون بطلبهم هذا ليباهوا به العلماء وليصرفوا وجوه الناس اليهم بل ويستعلون عليهم بمجرد معرفتهم انهم ارفع تحصيلا علمياَ منهم على حد تصورهم ذكرهم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من حديث جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( لا تتعلموا العلم لتباهوا به العلماء ولتماروا به السفهاء ولتصرفوا به وجوه الناس اليكم فمن فعل ذلك فهو في النار ) اخرجه ابن ماجة .

    وقوله رضي الله عليه يستظهر بحجج الله علىكتابه وبنعمه على عباده ، هذه صفة هذا الخائن اذا انعم الله عليه استظهر بتلك النعمة على الناس واذا تعلم علما استظهر به على كتاب الله . ومعنى استظاره بالعلم على كتاب الله تحكيمه عليه وتقديمه واقامته دونه وهذه حال كثير من يحصل له علم فانه يستغني به ويسنظهربه ويحكمه ويجعل كتاب الله تبعا له ...
    واليوم عندنا كثير من العلماء المسلمين ومتعلميهم وطالبي العلم من اصحاب الاختصاصات الدنيوية بمجرد حصولهم على تلك العلوم والاختصاصات استظهروا بها على كتاب الله متصورين قصور صلاحيته فقط على المرحلة التاريخية التي ظهر بها ........ !؟ اليس هذا عجباَ .....؟ واي جرئة يجترئها هؤلاء الناس في زماننا هذا على الله عز وجل ، والله لم يحصل مثل هذا لا في قرن الرسول صلى الله عليه واله وسلم ولا في القرن الذي تلاه ، فما بال الناس في يومننا هذا ......!؟ يقولون : ان القران ليس كتاب نظريات علمية وانه لا يرفد الحياة الحديثة المعقدة المتطورة الصاعدة المسرعة بمعطيات روحية علمية ادبية تلائمها وتنعشها ......
    نعم اننا لا ننكر كون القران ليس كتاب نظريات علمية ولم يجيء ليكون علما تجريبيا لذلك ، انما هو منهج للحياة كلها ، منهج لتقويم العقل ليعمل وينطلق في حدوده ، دون ان يدخل في جزيئيات وتفاصيل علمية بحتة فهذا متروك للعقل بعد تقويمه واطلاق سراحه ، وقد يشير القران الى حقائق كونية نستيقنها لمجرد ورودها فيه ، ونتقبل النظريات الفلكية التي لا تخالف هذه الحقيقة المجملة التي قررها القران . لكننا لا نقدمها عليه ونجعله وراء ظهرها ، فهذا محال عند من عرف قدر الله { وما قدر الله حق قدره } فعلينا الاستظهار بكتاب الله على كل ممَا سواه نقدمه ونحكمه ونجعله مهيمناَ على غيره كما جعله الله واراده لعباده ....


    الصنف الثاني : حامل العلم الذي لم يثلج له صدره ولم يطمئن به قلبه .


    وهو ضعيف البصيرة فيه لكنه منقاد لاهله وهذه حال اتباع الحق من مقلديهم ، وهؤلاء وان كانوا على سبيل نجاة فليسوا من دعاة الدين ، وانما من مكثري سواد الجيش لا من امراءه وفرسانه قال تعالى { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ } فصلت 33 . هذا ما امرنا به واعبره من احسن الاقوال والافعال وهو النهوض بواجب الدعوة الى الله تعالى .

    والتقليد بالمعنى العربي وليس الاصطلاحي نوعان :

    الاول : تقليد محمود : وهو المصير الى نصوص القران والسنة والاخذ بامر المتفقهين في الدين المبلغين عن الله تعالى وعن النبي صلى الله عليه واله وسلم .

    الثاني : تقليد مذموم : وله وجوه متعددة ، منها تقليد العلماء في اخطائهم مع قيام المنازعة ، لانه متى تنازعت الاراء عند المقلد سقط التقليد ووجب الرد الى الله والرسول . قال تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ } النساء 59 .
    ومن التقلد المذموم ايضا اهمال تدبر القران والسنة والاعتماد دائما على اجتهاد العلماء وقد قال تعالى { كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ } ص 29 . وقال تعالى { أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ القُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا } محمد 24 .
    ومن التقليد المذموم ايضا ان يسلم الانسان الضعيف مقاليد اموره الى استدلالاته العقلية القاصرة وطرقه الكلامية الضعيفة ثم يجعل نتائجه حاكمة على القران الكريم والسنة النبوية الشريفة وقد قال تعالى { قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ } سبا 50 .
    وقد انكروا ائمة المسلمين رحمهم الله ما وقع في زمانهم من التقليد المذموم . واما ما نسب الى الائمة المتقدمين اطلاق القول بمنع التقليد او كانه جهل او ما شابه ذلك ، فانه مخطىء في اعتقاده وفي نقله . فلا يجوز ان يحمل كلامهم على غير قصدهم ، وان يحمل على التقليد كله المحمود والمذموم فان هذا كذب على الائمة رحمهم الله .
    وقد ذم القران هذا النوع من التقليد والمقلدين ودعا الى تددبر اياته والنظر والتامل في سائر المخلوقات ناهيا عن الاعراض عنها . قال تعالى { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَ لَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ } المائدة 104 . وقال تعالى { وَكَأَيِّن مِّنْ آيَةٍ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ } يوسف 105 فرغم ان الله تعالى متفضل على الانسان بالايجاد والتكريم والنشاة ، ورغم انه متفضل عليه بكل نعم الحياة من نسمة الهواء الى قطرات الماء الى الطعام واصنافه الى معرفة الاسماء والمسميات واستطاعة الكلام ثم الى مالا يمكن احصاؤه من النعم ....





     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. kl air

    kl air Guest

    كنتي مبدعة غاليتي
    فلا تحرمينا روعة ابداعك
    جزاكي الله الف خير
     
  3. احمد mom

    احمد mom Guest

    وقد ذم القران هذا النوع من التقليد والمقلدين ودعا الى تددبر اياته والنظر والتامل في سائر المخلوقات ناهيا عن

    الاعراض عنها . قال تعالى { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَ

    لَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ }


    ______________________________________


    اعجبني هذا النص جدا اختي ام هيام

    وحقا لو ان الامه تدبرت القران حق تدبره لما اختلف السذاج الى ما انتهى به الحال اليوم


    جوزيت خيرا ايتها الطيبه
     
  4. باركـ الله فيكـ
    لطالما كانت مواضيعك ميزه ومهمه
    كنت هنا ومضيت ..