نسيت كلمة مرورك؟

أماكن سياحية - البندقية

أماكن سياحية البندقية

دودو

رحالة 34 من مصر
البندقية .. مدينة استثنائية تعج بالمتعة

البندقية


البندقية

أسعارها المرتفعة لا تقف حائلاً أمام ملايين السايحين سنوياً

مدينة استثنائية بكل معنى الكلمة ، لا تعرف السيارات أو الحافلات ، أغلى وسيلة انتقال فيها هي المراكب ، أصحاب سيارات التاكسي هم أغنى سكانها . تعد واحدة من أغلى مدن العالم إن لم تكن أغلاها ، ومع ذلك فهي تستقطب مئات الآلاف من السايحين كل عام ، تبلغ ذروة الزحام فيها في الفترة من أبريل حتى يونيو وكذا في شهر سبتمبر ورأس السنة .
والنصيحة الأولى لمن يرغب في زيارة هذه المدينة العائمة هي الحجز قبل أكثر من شهرين من موعد السفر إليها ، فالإقامة هنا تمثل ” أم المشاكل ” خاصة في فترات الذروة ، والمخاطرة بالوصول إليها دون تنسيق مسبق قد يكلفك العودة دون مبيت ولو لليلة واحدة .
” سواح ” ستصحبك عزيزي القارئ في رحلة إلى ” البندقية ” أو المدينة العائمة ” كما يعرفها الجميع .
البندقية مدينة ساحرة تقع على البحر الادرياتيكي شمال إيطاليا وعلى مدى العصور ظلت للبندقية جاذبيتها وتفردها كمحطة سياحية لها تاريخ حافل بالثقافات والفنون .
ولا تفكر عزيزي القارئ في الوصول إلى هنا بالسيارة لأن البحث عن توقف لها لا يستغرق فقط وقتاً طويلاً بل ما لا يمكن تخيله ، ويكفي أن تعلم أن جسر الحرية الذي يصل بين المدينة وأقرب يابسة يظل في أحياناً كثيرة مغلقاً من شدة الزحام ، ولذا فالوسيلة الوحيدة للوصول إلى هنا هي القطار .
الأسعار .. الغالي ثمنه فيه
بمقاييس أشهر وأغلى عواصم العالم .. باريس ولندن ونيويورك تعتبر البندقية واحدة من الأماكن الأعلى في كلفة الإقامة والمعيشة على مستوى العالم ، وسنوياً يشهد مستوى المعيشة والأسعار ارتفاعاً خاصة فيما يتعلق بتكلفة الإقامة .
ويبدو هذا أمراً متوقعاً فالمساحة المحدودة للمدينة تقف عائقاً أمام التوسع الأفقي والإقبال الشديد من الزائرين والسياح ، وعليك أن تضع في حساباتك أن الجزء الأكبر من ميزانيتك سوف يتم صرفه على الإقامة خصوصاً في الفترة من أبريل حتى يونيو من كل عام حيث تشهد المدينة زحاماً شديداً ، كما أن مهرجان البندقية الذي يقام مع بداية فصل الصيف وحتى شهر سبتمبر وكذلك فترة أعياد رأس السنة تشهد ارتفاعاً كبيراً في الأسعار للفنادق والخدمات .
الإقامة .. خيارات بين الفنادق والمخيمات
وللإقامة في البندقية لديك العديد من الخيارات وفقاً لإمكاناتك المادية ورغباتك ، وعلى العائلات والسايحين من منطقة الخليج التنسيق المسبق مع الوكلاء والمكاتب السايحية لحجز الفنادق التي تنتشر هناك وتتوافر فيها كل وسائل الراحة والترفيه وهي تطل مباشرة على القناة الكبيرة ، ولذلك فإن أسعارها ” نار ” كما توجد فنادق متوسطة (3 نجوم) ولكنها جيدة والخدمات فيها معقولة جداً وكذلك أسعارها وهي منتشرة على ضفاف القنوات الصغيرة .
أما ” المخيمات ” فهي موجودة في شمال شرق المدينة في منطقتي ” ميستر ” و ” كافلينو ” وأسعارها تتراوح ما بين 25 35 يورو لخيمة لشخصين ، ولكن هذا النوع من أماكن الإقامة لا يكون متوافراً معظم أيام السنة خاصة في مواسم الذروة .
“البنسيون “.. وهي أشبه بالشقق المفروشة التي تديرها العائلات وتتميز بالخدمة الشاملة ولكن أسعارها أيضاً لا تقل عن أسعار الفنادق .
” بيوت الشباب ” وهي تناسب الشباب صغار السن الذين يسافرون في مجموعات أو على إنفراد ويوجد نزل واحد للشباب في وسط البندقية ، وللتعرف على كيفية الحجز يمكنك زيارة الموقع على الانتر نت
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة الرابط سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.

” إقامة خاصة للإناث ” وتحظى الإناث بميزة خاصة في هذه المدينة إذ يمكنهن الإقامة في مجمعات توجد في قصور البندقية الفخمة التي تفتح أبوابها في فترات محددة من السنة وشرط تلك المجمعات الوحيد هو عدم التسيب والحشمة ، أما عن أسعارها فهي متفاوتة ولكنها معقولة .

المراكب وسيلة الانتقال
كل ما في هذه المدينة يسبح حتى وسائل النقل والتجول هنا له نكهة خاصة لا تتكرر في مكان آخر ، وعليك فقط أن لا تكون ممن يكرهون السباحة أو الانتقال بواسطة المراكب ، وهنا أنواع عديدة من وسائل النقل المائية أكبرها .. ” فابريتو ” وهو مركب كبير يتجول ببطء ليسمح لك بالاستمتاع بالمشاهد الرائعة خاصة حينما يكون الطقس معتدلا ً ويتجول المركب بين أشهر معالم المدينة ومبانيها الأثرية الرائعة وتحت الكباري ذات المواصفات المعمارية الخاصة ، وتوجد عشرات الخطوط لهذا المركب تربط النقاط المختلفة في المدينة والجزر الأمر الذي يتيح لك الاختيار والتجول بين معظم أنحاء البندقية ، ولكن الخط رقم 82 هو الأكثر ازدحاماً حيث يسمح برؤية شاملة للمدينة .
ويتميز هذا النوع من المراكب بتوافر إمكانات عديدة منها كبائن مغلقة لتفادي الأمطار ، وهناك نوع أشبه بالباخرة الضخمة التي تربط الجزر البعيدة بالمدينة .
أما مراكب الأجرة ” بايتو ” فهي مخصصة للقادرين مادياً وغالباً ما يستخدمها السياح العرب والعائلات القادمة من غرب أوروبا ، ولا يقل الحد الأدنى لرسوم الانتقال عن 45 يورو ولعل ذلك يفسر شهرة وثراء أصحاب التاكسي هنا في البندقية حيث يتفاخر ملاك التاكسيات ” بايتو” بما ينفقونه على مراكبهم الجذابة المصنوعة من الخشب المطلي بالكروم والمفروش بالجلد الفاخر.
وهناك ” الجندول ” الشهير رمز البندقية وهو عبارة عن مركب صغير يتم صنعه يدوياً وقعره مسطح ويتنافس سكان المدينة على صناعة هذا النوع الذي يستغرق العمل فيه نحو عام كامل حيث يحرص الصناع على إضافة لمسات جمالية للتصميم ويزودونه بوسائل الراحة لجذب السياح الذين يفضلون هذا النوع من المراكب لشهرته واقترانه بتاريخ البندقية .

مهرجانات ومزارات
لن تجد صعوبة في البحث عن أماكن للزيارة في البندقية ، فالمدينة المثيرة تعج بالمتاحف والأماكن التاريخية والمباني الأثرية الرائعة وعليك الانتقاء فزيارتها جميعاً يستلزم ميزانية خاصة ، فننصحك بالحصول على البطاقات مسبوقة الدفع التي تمكنك من زيارة المسارح والمتاحف وأيضاً دخول المطاعم بأسعار وتخفيضات مغرية .
ومن أشهر الأماكن التي ينصح بزيارتها متحف ” كورير ” وهو يتضمن أعمالاً فنية تعكس تاريخ البندقية على مدى العصور ومبنى ” دي دوجيه ” وهو مقر إقامة السياسيون والقضاة قديماً ويتميز بالفخامة ويضم أعمالاً فنية لأشهر الفنانين والنحاتين .
وقصر ” بيجيه ” الذي أمتلكه الملياردير بيجيه عام 1949 م .ونقل إليه مجموعة ضخمة ونادرة من الأعمال الفنية الرائعة ويعد هذا القصر المتحف فريداً في نوعه ، حيث يمكنك مشاهدة أشهر الأعمال الفنية المعاصرة .
وهناك أيضاً متحف ” الأكاديميا ” الذي يعد واحداً من أغنى المتاحف في العالم ويضم أعمالاً فنية من القرن الرابع عشر .

مهرجان البندقية
إذا كنت من عشاق الزحام والاحتفالات الصاخبة فأنت مدعو لزيارة هذه المدينة خلال أيام وليالي مهرجان البندقية في فصل الصيف ، حيث يتحول كل ما في هذه المدينة إلى احتفالية مجنونة يتبارى فيها مئات الآلاف من السايحين وأهالي المدينة على ارتداء أزياء تنكرية ويبتكرون شخصيات كوميدية لتتحول المدينة إلى مسرح كبير ، يعيبها فقط ارتفاع الأسعار المبالغ فيه ، ولكن حجم المتعة والترفيه الذي تحظى به هو الذي قد لا يتوافر في أي مكان آخر في العالما يجعلك تحلم بالعودة مجدداً .