تقرير مصور أبناء المزارعين

دعاءء

رحالة
إنضم
3 ديسمبر 2018
المشاركات
1,000
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
35

بسم الله الرحمن الرحيم

الدنمارك .. أبناء المزارعين
أول ما يسلب نظرك عند إقتراب الطائرة من مطار كوبنهاجن عاصمة الدنمارك هو الجسر المعلق القريب من المطار والغريب في منظره ، فالجسر المعلق يصل بين كوبنهاجن وجزيرة صغيرة جدا داخل البحر وفي وسط قناة تفرق بين الدنمارك والسويد ، ترى السيارات تعبر ثم تختفي داخل الجزيرة الصغيرة ، ثم تقترب أكثر فتلمح النفق الذي يتوسط الجزيرة والذي يأخذ السيارات الى الناحية الأخرى ، الجسر عبارة عن تحفة هندسية تستقبل القادمين الى مطار كوبهاجن وتمنحهم الإنطباع الأولي عن هذا الشعب.
المراوح الضخمة التي تتوسط البحر كانت ثاني شيء جلب نظري ، ومرة أخرى أعطتني الإنطباع الآخر عن هذه البلاد وأهلها حيث أنهم من أكثر بلدان العالم إهتماما بالبيئة ، كوبنهاجن تخطط لأن تولد نصف طاقتها من الطاقة النظيفة في عام 2030 ، وتعتمد في ذلك على المراوح المولدة للطاقة عبر الرياح والطاقة الشمسية ومن المصادر الحيوية.
يقولون في التاريخ أن شعب الفايكينج (قبائل الدنمارك القديمة) إحتلت شمال أوروبا كلها ، بما في ذلك السويد وهولندا وألمانيا والنرويج وحتى بريطانيا ، إلا أنهم عادوا وأندحروا حتى أحتلتهم السويد جارتهم ، ثم نالوا إستقلالهم وأحتفظوا بأرضهم ، ويحتفظون بأسطورة أن عَلَمَهم قد سقط من السماء في مكان ما من أستونيا ، والمكان أصبح معلما سياحيا هناك ، وهم فخورون جدا بأصولهم ومازالوا يحتفظون بتنافس واضح وعداء سلمي بينهم وبين النرويجيون والسويديون ، إلا أن إقتناع الجميع بوحدة المصير الأوروبي والسلام مع الجيران توحدهم.
كوبنهاجن مدينة هادئة وجميلة ، لا يزيد عدد سكانها شاملا ضواحيها عن المليون والنصف من السكان ، لم أجد من أهلها إلا الود والإحترام ، وكنت أتخوف حقيقة من غير ذلك نظرا لتطورات العداء بعد الصور المسيئة للنبي عليه الصلاة والسلام ، وهي من أكثر العواصم الأوروبية التي لمحت فيها المسلمين ، فالنساء المحجبات ملاحظات في كل مكان ، والوجوه ذات الملامح الشرقية ملحوظة ، والحرية الدينية مكفولة للجميع ، وكثير من سائقي سيارات الأجرة من الباكستانيين ، وتلك مفارقة عجيبة مع موقف الباكستان والشعب الباكستاني من أزمة الرسوم.
اللغة الإنجليزية هي اللغة الثانية والجميع يتحدثها بطلاقة في العاصمة بعد اللغة الدانماركية (الدانيش) ، فلا يجد السائح قليل اللغات من مثلي أي صعوبة في التفاهم مع أي أحد كان ، معظم الرسومات الإيضاحية والخرائط السياحية وقوائم المطاعم متوفرة باللغة الإنجليزية ، سيارات الأجرة متواجدة في كل مكان والبلد آمنة جدا ، فنسبة الجرائم منخفضة جدا مقارنة ببلدان أوروبية أخرى ، أما وسيلة المواصلات المفضلة فهي الدراجات الهوائية ، فحوالي أربعين بالمائة من أهل كوبنهاجن يستخدمون الدراجات للذهاب إلى العمل ، والبلدية توفرها مجانا في الشوارع وكل ماعلى السائح فعله إدخال عملة معدنية من فئة العشرين كورون في علبة معدنية بالدراجة يستعيدها عند إعادة الدراجة الى المواقف المخصصة للدراجات المجانية.
وقد أخذني الحماس لأجرب إحدى هذه الدراجات إلا أني أكتشفت أن لياقتي لا تسمح لي بقيادتها لمسافة أطول من الكيلومترين ، وأحسست بقمة الإحراج من نفسي عندما شاهدت رجلا في الستينات يقود دراجته عائدا من عمله - كما يبدو - وحاملا حقيبته في الخلف بكل النشاط واللياقة.
تعتمد الدنمارك كثيرا في إقتصادها على الزراعة وصناعة المنتجات الزراعية ، هي بلد فقير بالموارد الطبيعية إلا أن إقتصادها من الإقتصادات القوية في أوروبا ، وعملتها الكورون عملة قوية أيضا ، وقد رفض أهلها الإنضمام إلى عملة اليورو في إستفتاء شعبي عام 2000 رغم إنضمامهم إلى الإتحاد الأوروبي ، من أشهر شركات الدنمارك شركة لورباك المنتجة للزبدة ومنتجات الألبان ، وشركة نوفيو التي تتنتج معظم إستهلاك العالم من الإنسولين لمرضى السكري ، وشركة ميرسك للنقل البحري ، ومالك هذه الشركة بالذات له الكثير من الأفضال إتجاه بلده ، ومن بين أعماله بناء دار الأوبرا المميزة في الطرف الآخر من القناة أمام القصر الملكي ، وأهداء الملكة حديقة جميلة أمام القصر بينها وبين القناة.
الدنماركيون شعب لطيف في الأغلب ، أكبر إهتماماته هي الحرية ، يطالبون بالحرية في كل شيء ، وقد يختلف مفهوم الحرية ويتمادى كثيرا عن مفهوم الحرية لدينا ، من نقاشاتي مع البعض منهم يقول "إن الحرية مبدأ مقدس لدينا ، نحن لا نقبل أن تتحكم بنا الحكومة أو تتدخل في حرياتنا لأي غرض كان ، إلا أنني أتفهم أن إذا كانت حريتي في أن أخلع ملابسي وأسير عاريا داخل بيتي تؤذي جيراني ، فسوف أتمتع بالسير عاريا لكن في الناحية الأخرى من داري بدون أن أؤذي أيا من جيراني ، إن هذا المبدأ ليس مفهوما لدى البعض ولا أستطيع أن أتحكم بما يفهمه البعض عن مبدأ الحرية".
يدفع الدنماركيون ربع دخلهم بالنسبة لذوي الدخل المتوسط للحكومة كضرائب ، وتزيد النسبة مع زيادة الدخل ، كما يدفعون نسبة عالية من الضرائب على السيارات تصل إلى 180% من قيمة السيارة ، ولذلك لا تجد السيارات الفخمة إلا في النادر ، ويحصلون في مقابل هذه الضرائب على الدراسة والعلاج المجاني ، وهم من الدول القليلة في أوروبا التي توفر الدراسة الجامعية المجانية ، بل يستطيع الطالب أن يحصل على تكلفة دراسته الجامعية نقدا في مقابل أن يدرس في أي جامعة أخرى خارج البلاد ، ولذلك يعمد معظم الطلبة للدراسة سنة أو سنتين خارج البلاد في سبيل أن يحصلوا على لغة أخرى غير لغتهم.

عمد الفايكينج بعد أن توقفوا عن الحروب الى الإتجاه للزراعة والرعي لعلمهم بحاجتهم إلى تأمين غذائهم وشرابهم ، ومازال الشعب الدنماركي في معظم إنتاجه يعمد على الزراعة والرعي وصناعة المنتجات والمعدات الزراعية ، وهم يمدون أوروبا باللحم ومنتجات الألبان ، إلا أن لهم إسهامات كبيرة في التقنية ، وحصل أكثر من عالم لديهم على جائزة نوبل في التخصصات العلمية ، إلا أن الشعب في معظمه يتصرف كما المزارعين ، فالمزارع يعلم تماما أنه إن لم يستيقظ مبكرا ويعمل على حقله ورعيه فسوف يفقد رزقه ، وهكذا هم أبناء المزارعين رغم إختلاف تخصصاتهم ، العمل عندهم أساس الحياة ، فمن لم يعمل لا يحصل على غذائه.
هم في معظم طباعهم أبناء المزارعين ، ودودون بالفطرة ، جديون جدا خلال العمل ، إذا ضحكوا رأيت أنيابهم وسمعت أعلى القهقهات ، يتحدثون بصوت عال ، ولا يهتمون بالموضة في ملابسهم ، بل يلبسون كما تسنى لهم ، أحد وزراءهم كان لديه إجتماع في 10 داونج ستريت مقر الحكومة ورئيسها في لندن ، وحضر إلى الإجتماع لابسا بنطلون من الجينز وقميص قطني (تي شيرت).
بقي أن أعيد معلومة سابقة وهي أن شعب الدنمارك يعتبر الأسعد على وجه الكرة الأرضية بناء على مجموعة من المعايير تدخل من ضمنها الحرية الممنوحة للشعب والضرائب والفساد الإداري ، والدنمارك من أقل دول العالم من ناحية الفساد الإداري.

معلومات تهم السائح المتوجه إلى كوبنهاجن:
- العملة هي الكورون ويساوي الريال السعودي حوالي 1.6 كورون أو الدولار يساوي 6 كورون تقريبا بالسعر الحالي.
- يعتمد الدنماركيون كثيرا على لحم الخنزير في معظم وجباتهم ، ولكن توجد العديد من المطاعم المتنوعة وهناك العديد من المطاعم العربية ، وهناك مطعم شاورما وحمص لبناني في أول السوق على اليسار (Shawarma Grill-house) لديه ألذ حمص وكبة.
- البطاقات الإئتمانية مستعملة في كل مكان حتى سيارات الأجرة ، ولكن المعظم يطلب إدخال الرمز والذي يمكن الحصول عليه من البنك قبل السفر.
- تقفل الأسواق والمحلات الساعة السادسة مساء ، إلا أن المطاعم تستمر إلى مابعد ذلك وبعضها يقفل أبوابه الساعة 12 ليلا.
- ينظم الدنماركيون سباق ماراثون في العديد من أيام الأحد ، وهناك سباق واحد على الأقل في الشهر ، يقفلون بعض الشوارع خلاله ويمنعون دخول السيارات ، وقد إضطررت لسحب حقائبي لمسافة 300 متر حتى أجد سيارة أجرة تأخذني للمطار.
- أهم أماكن الزيارة: ساحة القصر الملكي ، دار الأوبرا ، المكتبة العامة ، ساحة السوق ، شارع السوق الرئيسي ، توجد بعض المتاحف ، حديقة الحيوانات ، حديقة تيفولي وبها ألعاب (ملاهي) والعديد من المطاعم.
- تأشيرة شنجن (التأشيرة الأوروبية) هي المعتمدة لدخول البلاد.
- هناك العديد من البرامج السياحية التي يستطيع السائح الالتحاق بها ، والرحلة على المركب في القنوات المائية جميلة ، ومن أغرب الرحلات "إستكشاف أماكن اليهود في كوبنهاجن" وفيها قصة أول يهودي وصل إلى البلاد.

رؤية وإنطباعات/ حسام عابد أندجاني
في 12 جمادى الثاني 1431هـ
الموافق 26 مايو 2010م
 

أعلى