ضغوط الحياة الحديثة تقصر العلاقة العاطفية 4 سنوات

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الجوال ب, بتاريخ ‏18 مارس 2011.

  1.  ضغوط الحياة الحديثة تقصر العلاقة العاطفية 4 سنوات

    كشفت دراسة جديدة انه بعدما كان يعتقد ان العلاقات العاطفية تستغرق 7 سنوات حتى تبرد، فإن ضغوط الحياة الحديثة قصرت المدة وباتت 3 سنوات فقط.
    وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ان باحثين في شؤون العلاقات وجدوا انه بعد مرور 3 سنوات على بدء العلاقة تبدأ الأمور بالتراجع فيتشاجر الطرفان بشكل أكبر ويفقدان الرغبة الجنسية. ووجدوا ان من هم في علاقة منذ 3 سنوات وأكثر يتشاجرون ما معدله 2.7 ساعات أسبوعياً مقارنة مع الذين بدأت علاقاتهم حديثاً والذين يعتبر معدل الخلافات بينهم 1.2 ساعة.
    وتمارس الفئة الأولى الجنس أقل ممن هم في علاقة جديدة وأكثر من نصفهم يعترفون بأنهم منشغلون لدرجة يستحيل عليهم التنسيق معاً لتمضية وقت حميم. وقال 16% ممن هم في علاقة طويلة انهم يمارسون الجنس 3 مرات أسبوعياً مقارنة مع 52% ممن علاقاتهم حديثة. وقال الباحثون ان وتيرة الحياة السريعة في القرن الـ21 في ظل ساعات العمل الطويلة والمخاوف المالية تترك تأثيراً سلبياً على العلاقات.
    ورأوا ان الأسباب الرئيسية للتوتر بين اثنين تتضمن زيادة وزن أحد الشركاء أو نقص المال أو قلة النظافة وتمضية وقت طويل مع عائلة أحد الطرفين، أو الشخير خلال النوم أو عدم تنظيف قصاصات الأظافر والتسبب بفوضى في البيت وغيرها. وقالت الخبيرة في العلاقات جودي جيمس ان التواصل بين الطرفين هو مفتاح التغلب على كل ما يقتل الحب والشغف.
     

    الوسوم:
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...