أللهم لك ألحمد وألشكر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة مدينة مستقبل, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2011.

  1.  أللهم لك ألحمد وألشكر
     أللهم لك ألحمد وألشكر

    أحياناً نمر بعيدين عن ألأهواء وألأغراض
    أي نكون في سلام وأمان
    ولانتعرض للآخر بسوء إطلاقاً
    سلام سلام من بعيد لبعيد وكلٌ في حاله
    فجأه تجد من يتحرش بك بتفاهه وضغينه غير مسبوقه سبقتها ألغيره
    ويستكثرعليك حب ألناس لك
    وهو في أدنى مراحله ألفكريه وقدأغشي على عينه وقلبه فقد ألرحمه
    لايرى ألنوروألحب كل همه ألايكون مغموراً بطرق غيرشرعيه
    فماهوهذا ألشىء ألذي دفعه لذلك
    هو شىء يرتكز ويسكن قلبه بغض وليعاذبالله
    فماهو....
    هو ألحقد وليعاذبالله
    تعريف الحقد
    الحقد لغة : قال ابن منظور : الحقد إمساك العداوة في القلب والتربص لفرصتها.

    اصطلاحاً : طلب الانتقام وتحقيقه .. وقيل : هو سوء الظن في القلب على الخلائق لأجل العداوة .
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    الألفاظ المرادفة للحقد
    1 – الضغينة : إذا فسرت كما سبق بأنها الحقد الشديد أو الحقد المصحوب بالعداوة

    2 – النقمة : وهي الكراهية التي تصل إلى حد السخط .
    الغِل : قال القرطبي .. هو الحقد الكامن في الصدر
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    حكم الحقد

    ذكر ابن حجر أنها من كبائر الذنوب
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    سبب الحقد
    قال الغزالي : إن من آذاه شخص بسبب من الأسباب وخالفه في غرضه بوجه من الوجوه , أبغضه قلبه وغضب عليه ورسخ في قلبه الحقد عليه , والحقد يقتضي التشفي والانتقام ,, وقد يحدث الحقد بسبب خبث النفس وشحها بالخير لِعِبادِ الله تعالى .
    وألإحْسَاس بأنْ غَيرهُ أفضَل مِنهْ
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    من مضار الحقد
    1.الحقد يفضي إلى التنازع والتقاتل واستغراق العمر في غم وحزن

    2.الأحقاد نزغ من عمل الشيطان لا يستجيب له إلا من خفت أحلامهم وطاشت عقولهم
    3.الحقد مصدر للعديد من الرذائل مثل الحسد والافتراء والبهتان والغيبة .
    4.الحقد يغضب الرب عز وجل ويؤدي بصاحبه إلى الخسران المبين في الدنيا والآخرة .
    5.الحاقد ساقط الهمة , ضعيف النفس , واهن العزم , كليل اليد .
    6.الحقد يظهر عيوب الإنسان ويكشف عن الداء الدفين فيه
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    علاجه
    فيكمن أولاً في القضاء على سببه الأصلي وهو الغضب .. والعلم بقدرة الله تعالى والحلم وتذكر فضيلة كظم الغيظ ومجاهدة النفس .. أما العمل فإن عليه أن يُكلف نفسه أن يصنع بالمحقود عليه ضد ما اقتضاه حقده فيبدل الذم مدحاً , والتكبر تواضعاً .. ومن العلاج الإقلاع عن الغي وإصلاح النفس .
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    ولنعلم
    لا يخلد الزعيم إلا بثلاث :-
    تجرد عن الهوى , ولذة في الحرمان , وترفع عن الحقد
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    لندعواالله ألانكون من هؤلاء ألذين أغشي على قلوبهم
     أللهم لك ألحمد وألشكر
     أللهم لك ألحمد وألشكر
    إن لم تجد لك حاقداً فتيقن أنك فاشلاً

    دعائي للجميع بأن يحفظنا الله من كل مايغضبه
     أللهم لك ألحمد وألشكر
     أللهم لك ألحمد وألشكر
     

مشاركة هذه الصفحة