حكم تعليق الخرزة الزرقاء

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة مدينة مستقبل, بتاريخ ‏24 فبراير 2012.

  1. السؤال:

    ما قول فضيلتكم في من يعلقون في بيوتهم بما يسمى الخرزة الزرقاء او الكف لرد الحسد؟

    ******************

    جواب الشيخ : حامد بن عبد الله العلى

    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ

    ننبه السائلة إلى أنه لايقال رأي الدين ، بل يقال ما هو حكم الشيء الفلاني في الشريعة الاسلامية أو في دين الله أو في حكم الله .. إلخ ، لان دين الله تعالى أحكام عدل ، فيها الامر والنهي ، واخبار صدق ، قال تعالى ( وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا ) قال المفسرون صدق في الاخبار ، وعدل في الاحكام ، وليست آراء .

    عن زينب امرأة ابن مسعود رضي الله عنه ، أن عبدالله رأى في عنقي خيطا ، فقال ما هذا : قلت : خيط رقي لي فيه ، قالت : فأخذه فقطعه ، ثم قال : إن آل عبدالله لاغنياء عن الشرك ، سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول :
    ( إن الرقى والتمائم والتولة شرك ) رواح أحمد وأبو داود وغيرهما .

    والرقى : هي العزائم التي تقرأ على المريض أو من يظن أنه مصاب بالعين أو السحر ، والمقصود بالنهي في الحديث ، الرقى التي مثل رقى أهل الجاهلية ، أما ما كان من القرآن ، وما اثر عن النبي صلى الله عليه وسسلم ، فهو مشروع ، قال صلى الله عليه وسلم : ( لا باس بالرقى مالم تكن شركا ) رواه مسلم وأبوداود والحاكم والطحاوي .


    والتمائم هي : كل ما يعلق على البيت أو الانسان أو الحيوان أو غيرها من الاشياء ، من خرز أو كف أوقلادة أو كيس أو خرقة أو أي شيء يقصد به درء الضر ، أو جلب النفع .

    والتولة ، بفتح التاء ، وكسر الواو ، شيء كانت المراة تزعم أنها تجلب به محبة زوجها ، وهو ضرب من السحر .

    وقد دل الحديث على أن تعليق الخرز أو الكف لرد الحسد ، شرك لايجوز للمسلم ان يفعله

     

  2. رد: حكم تعليق الخرزة الزرقاء

    يعطيك الف عافية لاهنت شاكرين جهودك
     
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...