الحسرات

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الزاد الاخضر, بتاريخ ‏7 مارس 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل وقفت مع نفسك يوما وقفة ؟ ..تتفكر فيها كيف يكون حالك يوم القيامة...؟!!
    هل تدبرت ماذا ستقول حين تعرض على ربك؟!!
    هل فكرت كيف سيكون شعورك في هذا اليوم ؟!!








    أخي اختي..
    إن كثيرا من الناس لا يعلمون- بل يتجاهلون – أن السمة البارزة ليوم القيامة هي التحسر على ما فات..!!
    نـعــم...
    إن الله – عز وجل – سماه يوم الحسرة ....قال تعالى...
    ( أَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)) [مريم: 39]
    نـعــم...
    إنها ليست حسرة ..بل حسرات.....أهوال متتابعات....ندامات...تأسفات....تصدر عن معرضين عن الله..ولاهين و لاهيات..!!!
    وليسو وحدهم يتحسرون؟!... بل الكل يتحسر يوم القيامة....حتى المؤمنين الصادقين يتحسرون؟!!
    نـعــم..
    يتحسر المؤمن الصادق على ساعة لم يقضها في طاعة الله عز وجل!!....
    يتحسر المؤمن الصادق على لحظة لم يتل فيها القرآن أو يقوم فيها الليل.!!....أو يتعلم فيها العلم النافع..!!
    والكافر يتحسر...والعاصي يتحسر..حتى أنك ترى الناس سكارى وما هم بسكارى!!...ولكن عذاب الله شديد؟!!


    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
    عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ مَنْ قَعَدَ مَقْعَدًا لَمْ يَذْكُرْ اللَّهَ فِيهِ كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ اللَّهِ تِرَةٌ وَمَنْ اضْطَجَعَ مَضْجَعًا لَا يَذْكُرُ اللَّهَ فِيهِ كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ اللَّهِ تِرَةٌ. (سنن ابي داود)



    نعم يا أخوتي...
    الكل يتحسر يوم القيامة...ولكن....شـتــان !! بين رجل يتحسر لما يرى من الأجر الجزيل...على ما فعل من الطاعات..!!
    ورجل يتحسر على فوات العمر في معاصي لما يرى من عذاب الله عز وجل ...!!
    فمع من تريد أن تكون...؟!!
    أخوتي ...
    ها أنتم اليوم من الأحياء...و لربما غدا في عداد الأموات..؟!!......فعجلوا بالتوبة والرجوع إلى الله عز وجل....




    حتى لا تندموا.!! يوم لا ينفع فيه الندم ولا تتحسروا يوم لا تنفع فيه الحسرة..!!

     
    الوسوم:
  2. بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل وقفت مع نفسك يوما وقفة ؟ ..تتفكر فيها كيف يكون حالك يوم القيامة...؟!!
    هل تدبرت ماذا ستقول حين تعرض على ربك؟!!
    هل فكرت كيف سيكون شعورك في هذا اليوم ؟!!








    أخي اختي..
    إن كثيرا من الناس لا يعلمون- بل يتجاهلون – أن السمة البارزة ليوم القيامة هي التحسر على ما فات..!!
    نـعــم...
    إن الله – عز وجل – سماه يوم الحسرة ....قال تعالى...
    ( أَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)) [مريم: 39]
    نـعــم...
    إنها ليست حسرة ..بل حسرات.....أهوال متتابعات....ندامات...تأسفات....تصدر عن معرضين عن الله..ولاهين و لاهيات..!!!
    وليسو وحدهم يتحسرون؟!... بل الكل يتحسر يوم القيامة....حتى المؤمنين الصادقين يتحسرون؟!!
    نـعــم..
    يتحسر المؤمن الصادق على ساعة لم يقضها في طاعة الله عز وجل!!....
    يتحسر المؤمن الصادق على لحظة لم يتل فيها القرآن أو يقوم فيها الليل.!!....أو يتعلم فيها العلم النافع..!!
    والكافر يتحسر...والعاصي يتحسر..حتى أنك ترى الناس سكارى وما هم بسكارى!!...ولكن عذاب الله شديد؟!!


    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
    عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ مَنْ قَعَدَ مَقْعَدًا لَمْ يَذْكُرْ اللَّهَ فِيهِ كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ اللَّهِ تِرَةٌ وَمَنْ اضْطَجَعَ مَضْجَعًا لَا يَذْكُرُ اللَّهَ فِيهِ كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ اللَّهِ تِرَةٌ. (سنن ابي داود)



    نعم يا أخوتي...
    الكل يتحسر يوم القيامة...ولكن....شـتــان !! بين رجل يتحسر لما يرى من الأجر الجزيل...على ما فعل من الطاعات..!!
    ورجل يتحسر على فوات العمر في معاصي لما يرى من عذاب الله عز وجل ...!!
    فمع من تريد أن تكون...؟!!
    أخوتي ...
    ها أنتم اليوم من الأحياء...و لربما غدا في عداد الأموات..؟!!......فعجلوا بالتوبة والرجوع إلى الله عز وجل....




    حتى لا تندموا.!! يوم لا ينفع فيه الندم ولا تتحسروا يوم لا تنفع فيه الحسرة..!!

     
  3. رد: الحسرات

    نساال الله تعالى ان لا نتحسر
    [​IMG]
     
  4. رد: الحسرات

    نساال الله تعالى ان لا نتحسر
    [​IMG]
     

جاري تحميل الصفحة...