السياحة في موزمبيق

تقع دولة موزمبي في إفريقيا الجنوبية وتتمتع بإطلالة خلابة على ساحل المحيط الهندي، تعتبر وجهة سياحية فريدة من نوعها لمُحبي السباحة، الغوص، والصيد، بجانب الحياة الموسيقية الرائعة، وكذلك تمّنح لعشاق الطبيعة مُشاهدة 600 نوع من الطيور بما في ذلك أندر أنواع الوقواق، بجانب غابات السافانا، غابات المانغروف التي تمنح السُيّاح إمكانية المشي لمسافات طويلة، الحدائق الوطنية والنباتية ذات الطبيعة المُذهلة، أما الشواطئ في موزمبيق لا تُضاهي.

بجانب مجموعة مُميزة من المتاحف التي تضم بين أرجائها مُقتنيات نادرة تحمل الكثير من تاريخ البلاد وأصالتها، والمواقع الأثرية من القلاع، الحصون، والمدن القديمة ذات المعمار الفريد، انعم بجولة في أعماق الثقافة الموزمبيقية من خلال حضور المهرجانات المُتعددة على مدار العام، وبجولة مُميّزة في الأسواق الشعبية المُميّزة.

 

اجمل مواسم السياحة في موزمبيق

مناخ موزمبيق حار رطب ولاسيما القسم الساحلي، ويزيد من حرارتها مرور تيار موزمبيق بسواحلها الطويلة، كما تغّزُر الأمطار ف الجنوب، ومعظمها يسقط في فصل الصيف الجنوبي، وتقل الحرارة على المُرتفعات الداخلية للبلاد، ويُعد أفضل توقيت للزيارة هي الفترة من شهر مايو وحتى شهر نوفمير، ينقسم العام في البلاد  إلى موسمين هما كالتالي:

موسم الجفاف البارد الذي يبدأ في شهر مايو ويمتد حتى شهر نوفمبر، حيث تصل درجات الحرارة إلى 27 درجة مئوية، وفي شهر مايو يُقام مهرجان الموسيقى الشعبية للبلاد، ومهرجان البلوز، أما شهر يوليو الوقت المثالي للزيارة خاصةً لمحبي الثقافة لحضور مهرجان الفنون الدولي تامبو، أيضًا مهرجان موسيقى التشوبي التقليدية.

موسم الأمطار الحار ويأتي بين شهري ديسمبر وإبريل، حيث ترتفع درجات الحرارة إلى 31 درجة مئوية، التي تكون مصحوبة بسقوط غزير للأمطار، ويتخلله فترة من شهر يناير إلى فبراير التي تعتبر موسم الأعاصير والتي لا ننصحك بالزيارة في هذه الفترة حتى لا تفسد رحلتك.

 

المدة التي تستطيع البقاء بها في موزمبيق

يجب على أي شخص أجنبي يرغب الدخول إلى دولة موزمبيق أن يحمل تأشيرة دخول، حيث لا يُسمح للدول العربية بالدخول إلى أراضيها بدون الحصول على فيزا، كما تُتيح موزمبيق لبعض الدول أن تستخرج تأشيرة الدخول عند الوصول إلى مطارات الدولة منها بعض الدول العربية هم مصر، الإمارات، الجزائر، والبحرين.

وعلى كل شخص يرغب في الدخول إلى دولة موزمبيق يجب أن يكون حاملًا لجواز سفر صالح لمدة لا تقل عن ستة أشهر، وتجهيز المستندات المطلوبة والتوجه إلى السفارة أو القنصلية الخاصة بموزمبيق في بلادكم، وذلك للحصول على التاشيرة بالطرق العادية، مع دفع الرسوم التي تحددها السفارة، وتسمح لك هذه التأشيرة بالبقاء لمدة لا تزيد عن 30 يومًا.

 

السياحة في مدينة مابوتو موزمبيق

مابوتو واحدة من أجمل مدن موزمبيق وعاصمتها البرّاقة، وهي ميناء للمحيط الهندي، تشتهر هذه المدينة بالعمارة الاستعمارية البرتغالية المحفوظة، حيث تقع العديد من المباني التي تعود إلى بداية القرن في حي بايكسا وسط مدينة جاكاراندا، وفي إطلالة مُميّزة على المدينة من ساحة الاستقلال براكا حيث تضم قاعة المدينة الكلاسيكية الجديدة.

أما كاتدرائية سيدة الحبل بلا دنس التي تحمل اللون الأبيض في جميع أنحاء الساحة، وعندما تتوجه إلى جنوب المدينة ستجد حدائق تندورو النباتية، التي تأسست عام 1885 ميلاديًا، التي تتميّز بمساراتها المظللة، وقوس المدخل المزخرف بدقة عالية، كما يعرض المتحف الوطني للفنون، الرسم، والنحت المعاصر لفنانين المحليين، أما المتحف  التاريخي فيقدم عرض رائع للحياة البرية الأصيلة المحنطة، ويطل كلًا من فورتاليزا من مابوتو، وحصن مابوتو على المرفأ الذي بناه البرتغاليون في القرن الثامن عشر، انعم بأجمل الأوقات مع السباحة، الغوص، والاستمتاع بمشاهدة الشعاب المرجانية عند زيارتك إلى جزيرة إنهاكا المُذهلة.

المدة المقترحة لزيارة مناطق مابوتو موزمبيق سياحة هي 3 أيام.

 

السياحة في دولة موزمبيق

 

السياحة في مدينة بيرا موزمبيق

تعتبر مدينة بيرا هي رابع أكبر مدينة في موزمبيق، وتتواجد في المنطقة الوسطى من البلاد في مقاطعة سوفالا، حيث يلتقي نهر بونغوي مع المحيط الهندي، كما تمتلك المدينة ميناء بيرا ذي الأهمية الكبري الذي يعمل كبوابة لكل من الجزء الداخلي المركزي من البلاد، ولمعظم البلدان في وسط إفريقيا، تُقدم بيرا مزيج من الثقافات المختلفة.

وتشمل مناطق الجذب السياحي التي تضم المساكن البرتغالية القديمة، لعل أهمها، الكاتدرائية، المنارة، شاطئ ماكوتي الخلاب، والميناء الذي تم افتتاحه مؤخرًا، ولا يفوتك زيارة مدينة فينيسيا الصغيرة، شاطئ السافانا، والغابة في إينهانغاو، وغابات المانغروف بين الممرات وإطلالة الفنادق، وهناك عدد لا بأس به من المطاعم الجيدة، المقاهي، والمنتجعات ذات المستوى السياحي، بالإضافة إلى مدينة سوفالا القديمة، وسلة الأغذية الزراعية بوزي، وشمالًا من بيرا بالقارب استمتع برحلة شيّقة إلى حديقة غورونغوسا الوطنية.

المدة المقترحة لزيارة مناطق بيرا موزمبيق سياحة هي يومان.

 

السياحة في مدن موزمبيق

 

السياحة في موزمبيق إنهامبان

والمعروفة باسم أرض الأشخاص الطيبين، وهي مدينة تتواجد في جنوب البلاد، تُطل على خليج إنهامبان المميز، وتعتبر هي عاصمة مقاطعة إنهامبان، تلك المدينة الساحرة التي تشتهر بالأجواء الهادئة، تحيط بها شواطئ البحر الجميلة، كما تجمع هذه المدينة بين الهندسة المعمارية التاريخية والمحلية العتيقة، حيث تُعَدّ مبانيها واحدة من أقدم المستوطنات على الساحل الشرقى لموزمبيق، مما يجعلها ذات شعبية كبيرة بين السُيّاح.

ومن أهم معالم السياحة في المدينة التي تستحق الزيارة، هي المقبرة البرتغالية القديمة، الكاتدرائية القديمة، والمسجد القديم، أما كاتدرائية سيدة الحمل التي يبلغ عمرها 170 عامًا فتتواجد في الحي القديم من المدينة، حيث يؤدي السلم الداخلي إلى قمة البرج، الذي يوفر إطلالة بانورامية للمدينة والميناء، ويقدم السوق المركزي العديد من الأطعمة، البهارات المحلية، والمأكولات البحرية الشهيّة.

المدة المقترحة لزيارة مناطق إنهامبان موزمبيق سياحة هي يومان.

 

موزمبيق سياحة

 

السياحة في فيلانكولو موزمبيق

هي مدينة ساحلية في موزمبيق، وتتواجد في مقاطعة فيلانكولوس، وهي بوابة الأرخبيل، المراكب الشراعية، والطائرات التي تُحلّق بين المدينة وأرخبيل بازاروتو، بجانب رحلات السفاري، وتضم مركز باد للغوص والقوارب، وهي إحدى الوجهات السياحية المُفضلة لدى المحليين والسُيّاح على حدٍ سواء، كما تضم المدينة الكنيسة الأولى في البلدة، ولا يفوتك زيارة السوق الرئيسي لشراء بعض الهدايا التذكارية لأحبائك.

المدة المقترحة لزيارة مناطق السياحة في موزمبيق فيلانكولوهي يوم واحد.

 

السياحة بمدن موزمبيق

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.